jeudi 20 septembre 2007

إلى زميلي السائق


ايمانا بوجود مطالب وحقوق ضائعة نسعى إلى تحقيقها يجعلنا نؤمن أن علينا واجبات يجب أن نلتزم بها، وذلك أمــام الرأي العام ( المواطن ، السلطة ، الأعلام ... ) ومــن جهــــة وتطهير القطاع من دخلاء يفسدون علينا مشروع الــتنـميـــة والمواطنة من جهة ثانية .
إعلمي أختي السائقة أخي السائق أنك المحرك الرئـــيس لاقتصاد البلد والرابط بين الأقاليم والجهات ، والمواطنـــــــين والإدارات ،وبين المرضى والعيادات .
كما أنك أختي ، أخي السائق أنت مرشد ضيــــــــــــوف الدارالبيضاء ،لأنك أعلم بتاريخها وأزقتها ومراكزها التجارية والثقافية والسياحية ، فأنت أول صورة يلقاها السائح وآخـــر صورة تبقى عالقة في دهنه .
اختيارك لهذه المهمة ، يعني أمانتك ، وكفائتك المهنـية ، والصحية له ،فالمهنية تتجلى في خبرتك في السيــــــــــــاقة،و
الشخصية في سجلك العدلي الخالي من السوابق الــــمـشينة ، والصحية في سلامة جسمك من كل مرض معـــدي ومـا شابه ذلك .
فبعد كل هذا يكون هذفك فقط الربح المادي أم أن هدفك أكبر من ذلك ؟ هدفك القطاع والسياحة والبلد ؟
هل هدفك ان تبقى على ما انت عليه أم أن تســـاهم في مشروع التنمية والحداثة ؟ إذا كان همنا واحد ، ومن أجـل أن تكـــــون لنا
قوة مطلبية فاعلة وإقتراح حلول ناجعة ،فلتزم مــعنا بهذه البنود :

Aucun commentaire: